فون رويد : في دراسة تحليلة جديدة ورد فيها أن شركة هواوي لتصنيع الهواتف الذكية تأتي في المرتبة الثانية بعد شركة آبل من حيث تحقيق الأرباح من خلال بيع هواتفها الذكية ،وبذلك تصبح شركة هواوي الصينية لتصنيع الهواتف الذكية هي الشركة الأكثر ربحاً في الربع الثالث من عام 2016 لتتخطى بذلك الشركة الكورية الجنوبية "سامسونج " .

ولسوء حظ سامسونج فقد سجلت الأسبوع الماضي تراجعاً تاريخياً في حصتها في سوق الهواتف الذكية  بينما إرتفعت حصة هواوي لتصل للمركز الثالث بعد شركة آبل والشركة الكورية  متجاوزة بذلك الشركة العملاقة سامسونج صاحبة الفشل الأخير " سامسونج جالاكسي نوت 7 " ، وبناء على هذه الدراسة التحليلية فقد حلت شركة هواوي الصينية على رأس القائمة من حيث تحقيق الأرباح لتتخطى بذلك أرباح شركتي "Vivo  وOPPO" .

وقد قدرت الدراسة التحليلية أن 90  مليار دولار هي مجمل الأرباح التي حققتها أسواق الهواتف الذكية في الربع الثالث من عام 2016، وتأتي شركة آبل في المرتبة الثانية بعد سامسونج في حصتها من سوق الهاتف الذكي حول العالم ، وبذلك تؤول ما نسبته  91٪ من هذه الأرباح لها ، بينما النسبة الباقية وهي  9٪  تتبقى لبقية الشركات العاملة في سوق تصنيع الهواتف الذكية ، وكانت هواوي في المرتبة الثانية في هذا الترتيب، بفارق مريح من 0.2٪ من ارباحها مقارنة مع شركتين صينيتين.

وخلصت الدراسة التحليلة إلى أن شركة هواوي تصبح "بفضل  تصنيع هواتف الأندرويد الشركة الأكثر ربحية في العالم  وذلك بالطبع يعود لجودة المنتج الذي تقدمه الشركة بالإضافة لحملاتها التسويقية القوية" ، ويبدو أن هذا النجاح الذي حققته هواوي يبشر بدخول قوي لشركات الهاتف الذكي الصينية المنافسة الشرسة بين عمالقة الهواتف الذكية في العالم خصوصاً وأن جودة المنتج الصيني لا تقل عن غيرها من المنتجات وأسعارها في متناول اليد مقارنة مع جنون الأسعار التي تقدمها الشركات الأخرى وهو ما منح الشركة جمهوراً راضياً عن أدائها  وبالتالي ربحاً أكثر .

ومن الجدير ذكره ، أن الشركة الصينية قد سجلت نمواً ملحوظاَ قي العام المنصرم 2015 ، خصوصاً بعد شراكتها مع عملاق التكنولوجيا جوجل من خلال هاتف نيكسوس 6P  ونجاح هاتف هواوي ميت 8 وتحقيقه لنسبة مبيعات مرتفعة بعد إطلاقه بأسابيع قليلة وهو ربما ما كان يبشر بهذا النمو القوي للشركة الصينية  .