فون رويد : إنطلقت شائعات تقنية ترجح إمكانية أن يرى أول الهواتف القابلة للطي النور العام المقبل 2018 ، وأوضحت المصادر التي تناقلت هذه التوقعات أن سامسونج عازمة بشكل مؤكد على إطلاق هاتف قابل للطي يحمل الإسم  Galaxy X الذي يعد أولى الهواتف من جيل الهواتف المرنة القابلة للطي .

الهاتف الجديد الذي سيكون نقلة نوعية في عالم الهواتف الذكية والذي من شأنه أن يجلب إمكانيات جديدة للمستخدمين في مختلف دول العالم ،لذلك تسعى سامسونج بشكل جدي لتكون اولى الشركات التي تطلق هذا النوع من الهواتف الذكية ،حيث تعمل على تطوير أول هاتف بشاشة قابلة للطي.

تشير الشائعات إلى أن جالاكسي إكس قادم بشاشة 5 بوصة فقط يُمكنها التمدد لتصبح جهاز لوحي بمقاس 7 بوصة. ومن المحتمل أن يحتوي هذا الإصدار على شاشة بدقة 4K، إلا أنه من المرجح أن يتم الإعلان عنه فقط في النصف الأول من عام 2018؛ نظرًا لعملية الإنتاج الضخمة التي سيحتاجها الهاتف الجديد كلياً.

وذكر المصدر الذي تناول هذه الأخبار أن شركة كولون إندستريس تم الإتفاق معها و إدراجها كأحد مورّدي عتاد الهواتف الذكية لشركتي سامسونج وإل جي، على أن تصبح هي المسؤولة عن تصنيع مكوّن البولي أميد لشاشة جالاكسي إكس المرنة القابلة للطي، لكن ينبغي على الشركة الانتهاء من عملية الإنتاج في النصف الثاني من 2018، حتى تبدأ عملية الإنتاج الضخمة للشاشات القابلة للطيّ.