فون رويد :  قامت شركة الأمن والحماية الروسية "كاسبر سكاي " بإطلاق نظام التشغيل الجديد الخاص بها والذي أسمته  Kaspersky OS والتي زعمت انه نظام آمن 100 % وغير قابل للإختراق إطلاقاً .

نظام Kaspersky OS  الجديد لا يعتمد على لينكس كباقي الأنظمة وتم بناءه من الصفر على أيدي مبرمجين وخبراء الشركة  وهو مصمم في المقام الأول ليدير الشبكات الحساسة التي تتطلب مستوى عالي من الأمان لحماية البيانات الحساسة الخاصة بالدول أو بالأفراد  مثل البنوك وغيرها وتشغيل البنية التحتية لأجهزة إنترنت الأشياء، ولم توضح الشركة بقية التفاصيل الخاصة بنظامها التشغيلي الجديد لكنها وعدت بتوضيحات مستقبلية في الأسابيع القليلة القادمة .

ويعتمد النظام الجديد  على معمارية أو نواة  Microkernel  والتي تتميز بأنها متناهية الصغر ،بحيث يمكن للمستخدمين تخصيصه وفق احتياجاتهم ، بالتالي يمكن تعديل النظام لاستخدامه في مجالات متعددة من خلال تعديل الوحدات المكونة له .

وتشدد كاسبرسكي على أن نظام تشغيلها لا يحوي أي شيء من لينكس بتاتاً حيث جرت العادة بالسنوات الأخيرة أن الشركات التي تقدم أنظمة تشغيل آمنة تعتمد على نواة لينكس وتكون مجرد توزيعة أخرى للنظام ، ولكن الأمر مختلف تماماً هنا فالنظام جديد تماماً ومبني من الصفر دون الإعتماد على لينكس.

ويحوي نظام تشغيل كاسبرسكي نظام أمان عالي المستوى خاص به ، والذي يمكن من خلاله التحكم بسلوك التطبيقات للوحدات المختلفة بالتالي لا يمكن اختراقه أو تعرضه للقرصنة ، وتفسر ذلك الشركة أنه من أجل أن يتمكن القراصنة من اختراق النظام يجب عليكم كسر التوقيع الرقمي لحامل الحساب وهو أمر غير ممكن إلا بواسطة حاسب كمومي وهو بالغ الصعوبة.

أخيراً نظام تشغيل كاسبرسكي ليس وليد اللحظة إنما بدأت الشركة الروسية للأمن والحماية بالتفكير به منذ 14 عاماً، وهو من أنظمة التشغيل التي لا تقدم واجهة رسومية وهذه إحدى السمات التي يتميز بها النظام الجديد إلى جانب مستوى الحماية المفرط وعدم إعتماده نهائياً على نواة لينكس، لذا ليس موجهاً لمستخدمي الحواسب الشخصية بالتأكيد .