فون رويد :من المؤكد أن تخطي شركة هواوي الصينية لتصنيع وإنتاج الهواتف الذكية للكورية سامسونج في نسبة الأرباح لم يأتي من فراغ ، بل كان نتيجة عمل متواصل وتحسينات ملموسة أضيفت لسلسلة هواتف هواوي ،وهذا بالطبع إنعكس بشكل كبير وإيجابي على مبيعات الشركة حول العالم والتي إرتفعت بشكل ملحوظ ،الشركة التي تسعى في الفترة الأخيرة لتوسيع إنتشارها خارج حدود الصين وإقتحام أسواق جديدة مثل الهند وأميركا اللاتينية نجحت في بيع 10 مليون جهاز ذكي من هواتفها في أميركا الجنوبية وحدها .

وبحسب المحلليل فإن الشركات الصينية وعلى رأسها هواوي وشاومي تمتلك خطط تسويقية رائعة وقوية أثبتت نجاعتها ،وجاء على لسان نائب رئيس الشركة الصينية هواوي "يو تشينجدونج" في تصريح رسمي أنّ مبيعات الهواتف الذكية في أمريكا الجنوبية تجاوزت الــ 10 ملايين وحدة، كان ذلك في إطار حديثه عن خطط الشركة التوسعية في هذا السوق الناشئ.

وفي وقت سابق من هذا العام ، أعلنت هواوي عن نيتها وعزمها افتتاح حوالي 1,500 فرع ومتجر لها في سوق أمريكا اللاتينية، لتزيد من حضورها وتضع أمام المستخدمين العديد من الخيارات عند اتخاذ نية الشراء وهذا السلوك الذي إنتهجته هواوي أثر بشكل كبير على إرتفاع نسبة مبيعاتها حول العالم وفي الأسواق الجديدة التي سرعان ما أثبتت الشركة قدرتها على الصمود والإنتشار فيها .

ومن الجدير ذكره ، أن الشركة الصينية "هواوي " ،قد أعلنت عن نجاح منقطع النظير لهاتفها الذكي " Huawei P9" ، الذي تمكنت الشركة من بيع أكثر من  9 مليون وحدة منه  حوال العالم، وهو الهاتف الذي أطلقته بالتزامن مع المؤتمر العالمي للجوالات في بداية العام الجاري.

ونتوقع نحن في "فون رويد " أن نشهد مستقبلاً توسعاً أكبر للشركات الصينية أمثال "هواوي وشاومي "في الأسواق الناشئة التي بدأت هذه الشركات بالفعل بالدخول إليها بمنتهى القوة بل وفرض نفسها وأجهزتها الذكية على هذه الاسواق .