فون رويد :خاص:  على الرغم من النجاح الذي حققته شركة "OnePlus " في هاتفيها الذكيين  OnePlus 3  و OnePlus  3T ذوات المواصفات الرائعة وتحقيقهما لنسبة مبيعات عالية جداً نظراً لأسعارهما المنافسة ،إلا أن مشكلة صغيرة ظهرت في إستجابة الشاشة الخاصة بالهاتفين تمت ملاحظتها عن طريق عدد من المستخدمين الذين قاموا بتقديم شكاوى رسمية للشركة المصنعة، ولكن جاء رد الشركة على لسان المؤسس المشارك فيها "كارل بى" مخيباً للآمال ، حيث قلل كارل من أهمية و خطورة هذه المشكلة ،وأردف أن " شركته لديها أولويات أخرى " .

وربما يمكن إعتبار هذا العيب في شاشة الهاتفين مشكلة ليست بالصغيرة ، خصوصاً إذا تم مقارنتها بمعظم الهواتف الذكية التي أطلقت مؤخراً،حيث  كان معدل الإستجابة للمس على شاشاتها حوالي " 50 ملي ثانية " ،مثل الهواتف الذكية "Samsung Galaxy S7" و "HTC 10"،وهذه الفترة القصيرة جداً تعتبر حالة ممتازة بلا شك ،إلا أن المشكلة المقصودة والتي تم ملاحظتها في شاشات الهاتفين OnePlus 3  و OnePlus  3T هو بلوغ معدل الإستجابة لــ 93 ملي ثانية وهو ما يعد كبيراً ويقترب من ضعف إستجابات شاشات سامسونج وإتش تي سي .

وكما قلنا فمؤسس الشركة "كارل بي " لم يعطي الموضوع أهمية كبيرة ولم يتجاهلها في ذات الوقت ، حيث أخبر المشتكين أن شركته ستنظر في هذه المشكلة ولكن ليس الآن ، وهذا ما يعني بالتأكيد عدم إهتمام الشركة أو على الأقل عدم أخدها على محمل الجد لتبدأ في إصلاحها ،وبرر ذلك بأن شركته مشغولة الآن بأمور أكثر أهمية وهي إيصال تحديث أندرويد نوجا 7.0 لهاذين الهاتفين.

هذه الردود التي أطلقها "كارل " سببت سخطاً كبيراً في أوساط المستخدمين الذين عانوا من المشكلة في شاشات هواتفهم الذكية الخاصة بالشركة ،و إعتبرو ساخرين ،أن هذه الشركة صغيرة وفي بدايتها وربما لن تستطيع التركيز على شيئين في آن واحد ،كتصليح العيب في الشاشة والعمل في الوقت نفسه على إيصال الأندرويد نوجا 7.0 ،