فون رويد :بعد إعلان الشركة الفنلندية "نوكيا " عن نيتها العودة لسوق الهواتف الذكية العاملة بنظام الاندرويد في العام المقبل 2017 من خلال إطلاق هاتف جديد يحمل شعار الشركة القديمة ويعمل بنظام التشغيل الأندرويد ،وقد تناولنا في مقالة سابقة إعلان نوكيا عن نيتها العودة لإنتاج وتصنيع الهواتف الذكية من خلال هاتف جديد مرتقب هو Nokia D1c ، هذه الأخبار المفرحة التي إستقبلها جمهور الشركة الفنلدنية المشتاق لهواتفها تلتها أخبار مفرحة أخرى مفادها أن عملاق التكنولوجيا الأميركي جوجل ومبتكرة أندرويد ستساعد على تطوير نظام الأندرويد على هواتف نوكيا القادمة .

في حين أن نوكيا تعتبر العلامة التجارية التي ترتبط بأذهان الناس منذ بداية عالم الهواتف ،ولها تاريخ مشرف جداً في سوق الهاتف المحمول وإشتهرت هواتفها التي أنتجتها على مدار سنوات قبل أن تتوقف بقوة العتاد والجهاز بشكل عام ، ويبدو أن جوجل تود ببساطة إستغلال شعبية نوكيا بين الناس لتدخل معها في شراكة يتم بموجبها التعاون على تطوير أندرويد .

والجدير ذكره ، أن مايكروسوفت كانت قد إشترت شركة نوكيا بهدف إنتاج هواتف ذكية تحمل علامتها التجارية وتعمل بنظام التشغيل مايكروسوفت ويندوز موبايل ،قبل ان تعود الشركة لتحصل على إستقلاليتها مجدداً وتعلن أنها عائدة لإنتاج هواتفها الخاصة في العام المقبل بالشراكة مع شركة HMD ،ولكن يبدو أنها لن تكون الشراكة الوحيدة التي تنجزها نوكيا ، خصوصاً مع تزايد الأخبار التي ترجح دخول جوجل في شراكة مع نوكيا لتطوير نظام تشغيلها أندرويد على الهواتف القادمة من الشركة .

شراكات عديدة قامت بها العملاقة جوجل مع عدد من الشركات أسفر عنها  تحفة تقنية فاخرة من سلسلة نيكسوس ،والذي تسبب بنهضة الشركة وإنتاجها هواتفه ذكية رائعة بمعاونة جوجل ، لذلك نعتقد أن هذه الشراكة المرتقبة بين "جوجل ونوكيا" قد تكون الأفضل على الإطلاق ، فنوكيا صاحبة العلامة التجارية الأكثر شعبية وشهرة بين الناس ستوفر مكونات قوية للجهاز الذكي التي سيعمل بالأندرويد ، وجوجل ستساهم على تطوير نظام تشغيلها ليتناسب كلياً مع أجهزة نوكيا القادمة لتخرج  لنا الشركتين معاً أفضل الأجهزة وأقواها على الإطلاق .

المصدر