فون رويد : على الرغم أنه لم يمضي وقتاً طويلاً منذ تم إطلاق هاتف آبل الأخير  "آيفون 7 و آيفون 7 بلس " إلا أنه وسرعان ما إنطلقت الشائعات حول هاتف آبل الذكي المقبل المزمع إطلاقه العام القادم 2017  وهو "آيفون 8 " الأمر الذي لم تقم آبل بنفيه أو تأكيده وتركت الباب مشرعاً لمزيد من الشائعات  ، الكثير من التسريبات والأخبار إنتشرت على شبكة الإنترنت بخصوص الآيفون الجديد ونحن في هذه المقالة سنحاول إعلامكم بآخر ما ورد بخصوص هذا الهاتف الذكي بما في ذلك تفاصيل آيفون 8 ومميزاته .

ربما في الآونة الأخيرة قد دارت أحاديث كثيرة حول تقنية الــ OLED الجديدة ويبدو أن هاتف آبل المقبل "آيفون 8" سيكون أول هواتفها التي ستستخدم فيه هذه التقنية الجديدة ،ولتوضيح هذه النقطة لمن لا يعرفها ، فإن هواتف آبل السابقة تعتمد على تقنية الــ LED ، والفرق بين التقنيتين أن الأولى " OLED"  تكون فيها البيسكلز مضاءة ذاتياً ،الأمر الذي يمنح المستخدم للهاتف العامل بتلك التكنولوجيا وضوحاً أعلى للصورة والألوان على حد سواء ،وبالفعل قامت شركة آبل في الفترة الأخيرة بالتعاقد مع شركة سامسونج الكورية الجنوبية لتصنيع هذا النوع من الشاشات التي تعتزم الشركة إستخدامها في هواتفها المقبلة وعلى رأسها الآيفون 8 .

وبما أننا نتحدث اليوم عن الشاشة آيفون 8،فإن أبل تستعد على ما يبدو لإدخال تعديلات جوهرية على تصميم آيفونها القادم وذلك بإعتمادها على الجسم الزجاجي بشكل كامل والتخلي عن المعدن وذلك على غرار أيفون 4 ،  مع شاشة كبيرة  من الحافة إلى الحافة، وشيء آخر متوقع أن تفعله آبل  هو أن الكاميرا وأجهزة الاستشعار التي تعمل باللمس سيتم دمجها مباشرة في الشاشة نفسها .

وكوننا في مرحلة التكهنات التي لن نستطرد فيها ولكن سنبقى ضمن حدود المعلومات المسربة حول الهاتف المقبل ، فإن هاتفاً جديداً من إنتاج آبل ربما سيعمل بمعالج قوي من طراز A11  الذي يستخدم في تصنيعه رقاقات من طراز 10 نانوميتر  أصغر بالطبع   وأكثر تطوراً وأكثر فعالية وكفاءة ، على عكس لطراز A10 المستخدم في تصنيع هاتف آيفون 7 .

كل هذه المميزات وغيرها الكثير نوعاً ما متوقعة ، ولكن الميزة الأكثر إنتظاراً التي من الممكن أن تحدث ثورة في عالم الآيفون هو ميزة الشحن اللاسلكي ، وقد تحدثت الشائعات بقوة عن إحتمالية إضافة هذه الميزة في آيفون 8  على الرغم أن هذه التقنية تحت التجربة حتى الآن.

تسريبات أخرى تعلقت بحجم آيفون 8 المتوقع ، ورجحت الكثير من المصادر أن يآتي الآيفون المقبل بشاشة عرض بقياس "5.5 إنش" أو أكبر قليلاً ، إضافة لبعض الترجيحات التي قالت أن آبل بصدد التخلي عن زر هاتفها الوحيد ، وهو زر الرئيسية ، وهو الذي يعد نقلة نوعية وتحديثاً مميزاً تضيفه آبل لمنتجها المنتظر في عام 2017  ، وفي حال تم الإستغناء عن هذا الزر فمن المنطقي إذن تضمين أجهزة الاستشعار و معرف اللمس على الشاشة نفسها ، لذلك علينا أن ننتظر لنرى ما اذا كانت أبل مستعدة للتخلي عنه أم لا.