فون رويد : بالتأكيد تختلف الأذواق بين الناس جميعاً على مستوى جميع الأشياء ، وهذا بالطبع يعتمد على العديد من العوامل أهما الذوق نفسه والإمكانيات التي يمتلكها كل شخص فينا ، لذلك فقد تكون الأذواق متاشبهة بين عدد من الناس ولكن الإمكانيات مختلفة بالطبع ، وهنا يأتي السؤال عندما تفكر في إقتناء هاتف ذكي يناسب ذوقك وإمكانياتك المالية والأهم من ذلك كله أن يناسب إحتياجاتك والتي تتوقع من الهاتف المزمع شراءه أن يلبيها لك ، في ظل التباين الشديد وإختلاف الهواتف الذكية من حيث المصنعية والإمكانيات والعتاد والبرمجية يصبح الحليم حيراناً عند عزمه على إتخاذ قراره في هذا الشأن ، ونحن هنا في هذه التدوينة  سنحاول توجيهك ونصحك بخصوص نوع واحد فقط من الهواتف وهو "آيفون " وسنقوم بإستعراض المميزات المختلفة لعدد من الطرازات وعليك أن تختار من بينها .

ربما للوهلة الأولى سيتوجه نظر عشاق منتجات آبل وخاصة الآيفون الذكي نحو النسختين الأخيرتين من الهاتف وهما " آيفون 7 وآيفون 7 بلس " ولكن لنتمهل قليلاً فبالإضافة للسعر الباهض الذي تتميز به هاتين النسختين من آيفون لكنه ليس السبب الوحيد للتمهل ، خصوصاً وأن هنالك العديد من النسخ والموديلات التي ربما تكون كافية لتلبية إحتياجاتك وتطلعاتك  وبأسعار أقل ، ولنبدأ سوياً في تفصيل مزايا كل نوع على حدى من خلال السطور القادمة .


أولا: آيفون 7 بلس - iPhone 7 plus : وهو النسخة الأفضل والأعلى سعراً بالتأكيد ،يبلغ وزنه  188 جرام فقط مع أبعاد"158.2 x 77.9 x 7.3mm "  وبالطبع يعمل بنظام ال "iOS" الخاص بشركة آبل ، وتبلغ مساحة شاشة آيفون 7 بلس 5.5 إنشات وهي مساحة كبيرة وتمنحك رؤية واضحة ،وتأتي هذه الشاشة الكبيرة بدقة وضوح تصل ل 1080 .1920 بيكسل ، ويعمل الهاتف بمعالج قوي من طراز  A10 فيوجن ، بينما تبلغ حجم ذاكرة الهاتف لــ 3 جيجا بايت ، وذاكرته الداخلية تأتي بثلاثة أحجام وهي " 32 و 128 و 256 جيجا بايت " ، وتتميز الكاميرا الخلفية بقوة 12 ميجا بيكسل والأمامية 7 ميجا بيكسل .

بكل هذه المميزات الرائعة التي ذكرناها تبقى المشكلة الأكبر في هذا الهاتف وهو السعر الباهض ، إضافة لعدم وجود مدخل لسماعات الأذن ، ولكن بالنسبة لكاميرته فهي ذات جودة عالية وتلبي إحتياجات عشاق الصور والتصوير ، بطارية الهاتف أيضاً يمكن إعتبارها جيدة نسبياً وتدوم لفترات أطول من غيرها  وتعد محسنة مقارنة بهاتف أيفون 6 أس.

الخلاصة : هاتف آيفون 7 بلس هو أفضل ما صنعته آبل على مدار ال10 سنوات الماضية ، ويعتبر الهاتف الأكثر أناقة وقوة دوناً عن غيره من سلسلة آيفون بكافة أنواعها وتبقى المشكلة الوحيدة للبعض هي إرتفاع ثمنه .



ثانياً : آيفون 7 - iPhone 7 :وهو النسخة التي تلي الآيفون 7 بلس والتي تزامن إطلاقهما معاً ، ،يبلغ وزنه  138 جرام فقط وهو أخف ب 50 جرام من آيفون 7 بلس ، مع أبعاد"138.3 x 67.1 x 7.1mm  "  وبالطبع يعمل بنظام ال "iOS" الخاص بشركة آبل ، وتبلغ مساحة شاشتة   4.7 إنشات وهي مساحة جيدة وتمنحك رؤية واضحة ،وتأتي هذه الشاشة  بدقة وضوح تصل ل 1334 .750 بيكسل ، ويعمل الهاتف بمعالج قوي من طراز  A10 فيوجن ، بينما تبلغ حجم ذاكرة الهاتف لــ 2 جيجا بايت ، وذاكرته الداخلية تأتي بثلاثة أحجام وهي " 32 و 128 و 256 جيجا بايت " ، وتتميز الكاميرا الخلفية بقوة 12 ميجا بيكسل والأمامية 7 ميجا بيكسل وهي مشابهة لكاميرا  الآيفون 7 بلس  .

مميزات رائعة ومقبولة إلى حد كبير ، ولكن يأتي الإنتقاد هنا للتصميم الذي لم يتغير على مدار 3 سنوات ، فما زال آيفون 7 يشبه إلى حد كبير النسخ السابقة في تصميمه ولا يوجد إختلافات جوهرية بينهم  بالإضافة لعدم وجود مدخل لسماعات الأذن ،  ولكن يبقى الهاتف مقاوماً للماء وتستطيع بإستخدامه إلتقاط صور جيدة نسبياً حتى ولو كانت الإضاءة ضعيفة .

الخلاصة : إذا كنت قد إقتنيت هاتف أيفون 6 وآيفون أس 6 سابقاً فلن تشعر بفروقات ملحوظة بين النسختين ولكن يبقى الأمر عائداً إليك لتختار هاتف آيفون 7 ذو المعالج القوي والكاميرا الممتازة .



ثالثاً : آيفون إس إي - iPhone SE : تأتي هذه النسخة بوزن  113 جرام فقط مع أبعاد"123.8 x 58.6 x 7.6mm "  وبالطبع يعمل بنظام ال "iOS 9.3" الخاص بشركة آبل ، وتبلغ مساحة شاشتة 4.0 إنشات وهي مساحة  معقولة وتمنحك رؤية واضحة ،وتأتي هذه الشاشة بدقة وضوح تصل ل 1136 .640 بيكسل ، ويعمل الهاتف بمعالج من طراز  آبل A9  ، بينما تبلغ حجم ذاكرة الهاتف لــ 3 جيجا بايت ، وذاكرته الداخلية تأتي بثلاثة أحجام وهي "16/64 جيجا بايت " ، وتتميز الكاميرا الخلفية بقوة 12 ميجا بيكسل والأمامية 1.2 ميجا بيكسل .

تنحصر عيوب هذا الهاتف في قضيتين هامتين ، الأولى تتعلق بالتكنولوجيا القديمة المستخدمة في تصنيع شاشته ، بالإضافة لتصميمه الغير جذاب إلى حد ما ، ولكنه يتميز بإستهلاك قليل للبطارية  وسعر في متناول اليد .

يتبع .....