فون رويد : يبدو أن عمالقة التصنيع في عالم الهواتف الذكي بدأو يلتفتون للجمالية والأناقة التي تضفيها الشاشات المنحنية على هواتفهم ، فبعد تجربة سامسونج لهذه الميزة في هاتفيها "جالاكسي إس6 إيدج " و "جالاكسي إس7 إيدج" اللذان لاقا رواجاً وإستحساناً واسعاً بين عموم المستخدمين الذين قاموا بالفعل بشراء هذا النوع من الهواتف ،والتزامن مع الاحاديث والتسريبات الدائرة عن نية آبل إستخدام هذا النوع من الشاشات المنحنية في هاتفها القادم آيفون 8 .

وفي حين تعد سامسونج هي أولى الشركات التي إستخدمت هذا النوع من الشاشات المنحنية في هاتفين أطلقتهما في وقت سابق ،فإن الشركة وعلى ما يبدو تنوي توسيع رقعة الهواتف التي تعتمد على هذه الشاشات من نوع OLED المرنة ،وأحد الهواتف التي من المنتظر ضمها للهواتف المنحنية هي سلسلة الهواتف الذكية من نوع سامسونج جالاكسي A 2018 المقبلة .

ويرجع إختيار سامسونج لهذا النوع بالذات من الهواتف ،لان هذه السلسلة بالذات من أفضل السلاسل التي تحقق أرباحاً للشركة الكورية ، فبعد عزمها ترقية هواتف سلسلة غلاسي A 2016 للإصدار الأخير من أندرويد نوجا في إصداره السابع ، هاهي اليوم أخبار جديدة تكشف مشروع جديد لتعزيز عائدات هذا النوع من الهواتف.

وأفادت بعض المصادر التقنية أن الكورية الجنوبية سامسونج تتجه لتعديل خطوط إنتاجها للعمل على شاشات OLED المرنة، فحاليا تكلفة هذه الشاشات لا تزال مرتفعة قليلا الامر الذي يتسبب في إرتفاع سعر الهاتف بالكامل وقت الطرح للبيع في الأسواق، إلا أن تعديل خطوط انتاج الشركات المصنعة لها للعمل أكثر على هذا النوع بدل باقي الأنواع التقليدية سيساهم في الرفع من كمية الإنتاج مع خفض التكاليف وبالتالي ستصبح شاشات OLED المرنة ذات انتشار واسع في سوق الهواتف الذكية.

ويرتقب أن تكون سلسلة جالاكسي A 2018 أول سلسلة ستحصل على هذه الشاشة المنحنية ، وعلى نفس المنوال، اتجهت مجموعة من الهواتف الصينية في وقت سابق للعمل أيضا على تضمين هواتفها المتوسطة المواصفات بهذا النوع من الشاشات التي لاقت نجاحا كبيرا هذه الأيام.