فون رويد : وفقاً لتقرير نشرته صحيفة الوول ستريت جورنال فإن شركة هواوي الصينية لتصنيع الهواتف الذكية أصبحت ثالث أكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم ،التقرير الذي ركز على نمو الشركة الصينية متعددة الجنسيات والتي مقرها مدينة شنتشن الصينية، أرجع هذا النمو لأسباب عديدة أهمها زيادة خطوط الإنتاج وتراجع المبيعات في شركات أخرى منافسة .

فبحسب الخبير جورو أوساوا ،فإن هواوي قد فاجأت العالم خلال الخمس سنوات الأخيرة وضاعفت حجم إيراداتها لتصل لــ 60 مليار دولار وتصبح بذلك الشركة الثالثة على مستوى العالم في سوق الهواتف الذكية ،وأكد أن هذا النمو الكبير الذي طرأ على الشركة جاء نتيجة تضحية ملموسة قدمها العاملون في الشركة تثبت إنتماءهم الكبير لهواوي ،حيث قاموا بالتقليل من طلبهم للإجازات والأجر الإضافي .

وقدمت شركة البيانات الدولية (IDC) تقريرها للربع الثاني من عام 2016 (2016Q2) حول عملاق التكنولوجيا الكورية الجنوبية سامسونج،التي حافظت على تقدمها في سوق الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم،وبذلك فإن سامسونج تسيطر على ما نسبته 22.8 في المئة من حصة السوق في 2016Q2، وبمعدل نمو سنوي وصل لــ 7.7 في المئة.

بينما جاءت آبل في المرتبة الثانية،بحيث تسيطر العملاقة الأميركية على 11.7 في المئة من السوق، وقامت ببيع 40 مليون وحدة من إنتاجها، ويمثل هذا انخفاضا بنسبة 15٪ في حصة أبل في سوق الهواتف الذكية مقارنة بالعام الماضي  2015Q2،وثالثاً حلّت الصينية هواوي ،التي تسيطر على ما نسبته 9.3 في المئة من سوق الهواتف الذكية ،وبذلك تكون قد إزادات حصتها بنسبة 0.9 في المئة  مقارنة بالربع السابق من العام الجاري .

وجاءت في القائمة الرابعة والخامسة شركتي أوبو وفيفو الصينيتين ،بنسبة  6.6 و 5.9 % من حصة سوق الهواتف الذكية في الربع الثاني من العام 2016 على التريب .

الجدير ذكره ، أن هواوي كانت قد تفوقت على سامسونج من حيث الأرباح  في الربع الثالث من 2016 ،لتصبح بذلك هواواي الشركة المصنعة لهواتف أندرويد الذكية الأكثر ربحية على مستوى العالم ،وهذا بالطبع يعود للخسائر الفادحة التي تكبدتها سامسونج نتيجة سحبها لهاتف جالاكسي نوت 7 الفاشل من الأسواق .